متاحف السعودية

القلعة العثمانية في فرسان

القلعة العثمانية في فرسان , مع وفرة من التاريخ والحقائق الأثرية المرتبطة بها، تعتبر القلعة العثمانية واحدة من عدد قليل من النقاط المهمة في جزيرة فرسان والتي وفرت نقطة جذب لكثير من السياح للاستمتاع بالمشاهد الطبيعية الرائعة. 

نبذة عن جزر فرسان

ليست بعيدة عن جيزان جزر فرسان، وهي أرض عجائب مليئة بالغواصين والسباحين ومحبي الطبيعة.

واحدة من أكثر الأماكن الخلابة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية على بعد لحظات فقط من ساحل جيزان, حيث تقع فرسان على بعد 40 دقيقة بالعبارة، مما يعرض عليك أن تفتح عينيك على الطبيعة الرائعة فوق وتحت خط المياه الفيروزي.  

تحتوي الأعماق على الشعاب المرجانية البكر التي لم تمسها مجموعات من الألوان، تتلألأ مثل الستائر في مهب الريح، كما تضم هذه المدينة المزدحمة بالمشاة الخيشومية 231 نوعًا من الأسماك و 49 نوعًا من الشعاب المرجانية وثلاثة أنواع من الدلافين وأكثر.

يمكنك التجول حول أشجار المانغروف، و السير بقدميك عبر الرمال الشبيهة بالسكر والتوجه إلى البلدات الشبيهة بالصحراء التي تم بناؤها من الغبار.

تتميز جزر فرسان بتنوع واتساع جغرافيتها و الأراضي الزراعية بين التلال والوديان والرمال الناعمة.  

لقد أكسبهم موقعهم نسبة عالية والمكانة الاستراتيجية منذ العصور القديمة المبكرة ، حيث كانوا من بين تلك الجزر القريبة من ممرات الأساطيل البحرية التي مرت عبر مضيق باب المندب الذي يربط بين بحر العرب والمحيط الهندي والبحر الأحمر

أدى هذا إلى إحياء نشاطهم الاقتصادي مع العديد من الدول، مثل الصين والهند ودول في الشرق الأقصى وآسيا الوسطى.

كان تاريخ جزر فرسان منذ عصور ما قبل التاريخ مليئًا بالعديد من الحضارات العظيمة والمحافل، مثل الإغريق والرومان والمملكة اليمينية الحميرية الممتدة إلى الإمبراطورية العثمانية في القرن السادس عشر الميلادي، والتي كانت تعتبر الجزر واحدة من الجزر الإستراتيجية نقاط أمنية للأساطيل البحرية.

تعرف ايضا علي : قصر برزان بمدينة حائل

نبذة عن القلعة العثمانية في فرسان

القلعة العثمانية “هي أحد المباني والرموز الأثرية في” جزيرة فرسان “، ويعود تاريخها إلى العصر العثماني الذي مر على الجزيرة.

تقع القلعة العثمانية، والتي تسمى أيضًا بقلعة الأتراك، في جزيرة فرسان، وهي نقطة جذب كبيرة لعشاق التاريخ.  

 تقع في شمال فرسان – بين فرسان وقرية المسيلة – على تلة تمنحها موقعًا استراتيجيًا حيث تطل على مدينة فرسان بأكملها.

تقع على ارتفاع 10 أمتار فوق مستوى سطح البحر و 50 كيلومترًا من البحر الأحمر، ويمكنك الاستمتاع بالمناظر المحيطة من القلعة.

 وهي مبنية من الحجارة والجص التي تتوافر موادها في “جزيرة فرسان” وسقفها مصنوع من بساتين النخيل الموضوعة على أعمدة من قضبان السكك الحديدية.

تعرف ايضا علي : متحف الحرمين الشريفين 

تاريخ القلعة العثمانية في فرسان

في القرن العشرين (العهد العثماني)، استخدمت القلعة العثمانية كقاعدة عسكرية.

 إنها أقدم قلعة في جزر فرسان بنيت عام 1250 هـ / 1832 م وشهدت في بداية تأسيسها العديد من المناوشات بين السكان المحليين والقوات العثمانية خلال الثورة العربية, وقاوم أهل فرسان الحكم العثماني.

 في ذلك الوقت حدثت معركة بين أهل فرسان والحكم العثماني وانتهت المعركة بتسليم الجزيرة إلى الدولة العثمانية حتى نهاية حكمها بعد المصالحة والوساطة التي جرت مع أهل فرسان الذين رفعوا الرايات البيضاء.

تصميم القلعة العثمانية فى فرسان 

تصميم القلعة العثمانية فى فرسان 
تصميم القلعة العثمانية فى فرسان

في القرن العاشر الهجري / السادس عشر الميلادي، تركت الإمبراطورية العثمانية وراءها إحدى قلاعها في المنطقة الشمالية “بين جزر فرسان ومنطقة المسيلة ومشيرف” (سبان ، 2010)، على تل أعطى إنه موقع استراتيجي لأنه يطل على معظم أجزاء الجزيرة.  

تم تصميم القلعة على شكل مستطيل على مساحة 44 مترًا مربعًا، وتم بناؤها بالحجارة والجص بكثرة في جزر فرسان.  

كان السقف المسطح مغطى بأوراق النخيل على أساس أعمدة مصنوعة من قضبان حديدية سميكة.  اقتصرالتصميم العام على تحقيق هدف الحماية والدفاع العملي لممتلكات الجزيرة والحركات التجارية.  كان للقلعة فناء صغير في الطابق الأرضي يقع عند المدخل الأمامي, وعلى يساره متجر يعتقد أنه يستخدم لحفظ الإمدادات والذخائر.

على يسار الفناء كان هناك مكان لحفظ المياه، وعلى الجانب المقابل، كان هناك مقعد حجري ثم غرفة صغيرة كان على ما يبدو مكانًا للحراس. 

 في الطابق العلوي، كانت هناك غرفة كبيرة مخصصة للراحة جنود وفتحات كشفت عن أجزاء من الجزيرة في اتجاهات عديدة وأبراج مراقبة.

كانت القلعة محاطة بأفنية مختلفة على الجانبين الشمالي والغربي للتهوية والإضاءة الصحية ، حيث أن الرطوبة مرتفعة للغاية في هذه المنطقة.  كانت فتحات النوافذ متنوعة تم فتح بعضها مباشرة، في حين تم تزيين البعض الآخر بزخارف الجص.

كان النمط العثماني واضحاً في رسومات زخارف الأعمدة الخشبية المتوازية التي تغطي سقف قاعة الجلوس, وتم استخدام جميع أنماط الزخارف العثمانية بألوانها المعروفة من الفيروز والأزرق والأخضر والأصفر.

شاهد ايضا : متحف الخليفة الاحساء 

فى نهاية هذا المقال, لقد تعرفنا على القلعة العثمانية فى فرسان, وتاريخها وسحر وجمال جزيرة فرسان وكيف أثر العثمانيون في بنائها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى