معلومات عامة

أهداف مرحلة رياض الأطفال

ما هي أهداف مرحلة رياض الأطفال، أكثر ما يشغل تفكير الأمهات مع نمو أطفالهم عند دخولهم المدرسة فأول مرحلة يمر بها الطفل هي مرحلة رياض الأطفال وتعتبر هذه المرحلة هي مرحلة تكوين شخصية الطفل فخروجه من الجو الأسري والأشخاص المقربين إلى عالم واسع وتكوين علاقات اجتماعية جديدة واختلاط بأطفال آخرين قد يكونون مشابهين له أو مختلفين أيضا.

 تثقل تلك المرحلة من قدرات الطفل المختلفة لذلك يجب التنويه على أهمية تلك المرحلة وأهدافها حتى نستطيع تجنب مشاكل قد تحدث عند الكبر بسبب التعرض لسلبيات في تلك المرحلة بسبب عدم وعي وإدراك الآباء أو الأساتذة.

التعريف بمرحلة رياض الأطفال

مرحلة رياض الأطفال هي المرحلة التي يتم فيها إلحاق الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثالثة والسادسة بمؤسسة من المؤسسات التربوية وهذه المرحلة تعتبر من أهم المراحل حيث إنها تمثل قاعدة الأساس للمراحل التالية وتأتي مرحلة رياض الأطفال قبل إلحاق الطفل بالابتدائية وقد تم إنشاء تلك المرحلة حتى يتم تأهيل الطفل للالتحاق بالمدرسة ومواجهة ذلك العالم الجديد.

وفي مرحلة رياض الأطفال لا يكون هناك قيود مشددة مثل المراحل التعليمية الأخرى بل على العكس تقوم المؤسسة بتوفير كل الوسائل التي تساعد الطفل على القيام بالأنشطة المختلفة حتى تقوم يتم اكتشاف ميول وقدرات الطفل والعمل على تطويرها وتحسينها.

ولا يمكن التقليل من أهمية تلك المرحلة فكل الدراسات الحديثة تنوه على تلك المرحلة هي المحور الذي يقوم عليه تشكيل شخصية الطفل واكتشاف قدراته ومهاراته في كل المجالات سواء التعليمية أو الاجتماعية أو الفنية والتي ستكون نقطة البداية لحياة ذلك الطفل لذلك يجب على الآباء أن يقوموا بتأهيل أنفسهم علميا وتربويا ونفسيا للتعامل مع الطفل في تلك المرحلة أيضا عليهم تحري الدقة عند اختيار المؤسسة التربوية لهم فيجب أن يكون معلمات المؤسسة على وعي كامل بأهمية تلك المرحلة وكيفية التعامل مع الأطفال بطريقة علمية.

أهمية مرحلة رياض الأطفال

مثلما ذكرنا أن تلك المرحلة تمثل قاعدة الأساس التي ستشكل عليها شخصية الطفل ويمكن توضيح ذلك من خلال النقاط التالية :

  • تلك المرحلة هي مرحلة الخيالات عند أغلب الأطفال لذلك فهي مهمة للجانب الإبداعي والفني في شخصية الطفل.
  • تعمل على تحسين مهارة التواصل لدى الطفل من خلال تكوين الصداقات بالاشتراك في الأنشطة المختلفة 
  • يقوم الطفل بإفراغ الطاقة فمن المعروف أن تلك المرحلة هي مرحلة نشاط الحركة عند الأطفال فتوفير أماكن للعب يعمل ذلك على تحسين نفسية الطفل .
  • تنمي تلك المرحلة الشعور بالمسئولية عند الطفل 
  • تزيد ثقة الطفل بنفسه حيث تواجد الطفل لفترات دون الآباء يمنح الطفل إحساس الحرية
  • تقويم وضبط سلوك الطفل بطريقة صحيحة
  • استغلال النشاط البدني للطفل في تعلم مهارات بدنية جديدة.
  • القضاء على خجل وانطوائية بعض الأطفال.
  • العمل على زيادة المشاعر الإيجابية لدى الطفل.

أهداف مرحلة رياض الأطفال

ينظر إلى أهداف مرحلة رياض الأطفال كأهداف عامة عند تطبيقها عمليا متداخلة في حين أنه يتم تقسيمها منهجيا إلى عدة أهداف، والغرض في النهاية هو الوصول إلى الأهداف العامة لنمو شخصية الطفل :

أولاً الأهداف الجسدية

يتم تعريف الأهداف الجسدية في شكل كيفية تطوير واكتشاف القدرات الحسية للطفل، والقيام بتوجيهه حتى يكون قادر على التحكم على حركات أعضاء جسمه ويمكن أن يتم ذلك من خلال:

  • تعليم الطفل كيفية القيام بالأنشطة الحركية التي تستلزم عمل العضلات الكبيرة بشكل منفصل عن الأنشطة التي تستلزم عمل العضلات الصغيرة.
  • تدريب الطفل على كيفية الربط بين القدرة الحركية والقدرة الحسية.
  • أن يتعرف الطفل على إمكانياته الجسدية وكيفية استغلالها بشكل سليم.
  • إلزام الطفل أن يقوم بتأدية واجباته اليومية بنفسه.

ثانيا الأهداف الذهنية

  • يتم تدريب الطفل على زيادة التركيز والتحليل والقيام بفك لغز المسائل التي تحتاج إلى دقة ملاحظة.
  • يجب أن يترك الطفل للقيام ببعض التجارب العملية بنفسه حتى يتم زيادة مهاراته في الاستكشاف والاستنباط.
  • تدريب الطفل على بعض الأنشطة التي تستلزم القيام معرفة أوجه الشبه والاختلاف بين الأشياء وبعضها وذلك سيتيح له توسعة مداركه الفكرية حول الألوان والأعداد والأحجام المختلفة.
  • يجب تنويع الأنشطة الفنية التي يشارك بها الطفل حتى نتيح له معرفة كل أنواع الفن واكتشاف مواهبه الفنية.
  • علينا أن نقوم بإطلاعه على الأجهزة الحديثة ونترك لقدراته طريقة التعامل معها.

ثالثا الأهداف اللغوية

  • تعريف الطفل باللغة الأم وكيفية استخدامها في التعبير.
  • تنمية مهارة التواصل عن طريق استغلال اللغة بطريقة سليمة.
  • تعليمه العديد من المفردات باللغة الأم وبلغة أجنبية مختلفة.
  • تدريبه على القراءة وتحفيزه.
  • تدريبه على مهارة الاستماع وكيفية الإنصات للآخرين.
  • يتم عمل حلقات إلقاء قصص وحكايات ونتركه لسردها بطريقته الشخصية وهذا ينمي لديه مهارة التعبير
  • يجب أن نطلب منه أن يقوم بوصف الأحداث.
  • تدريبه على إطاعة الإرشادات والالتزام بها.

رابعا الأهداف العاطفية

تتلخص الأهداف العاطفية لمرحلة رياض الأطفال في الوصول إلى تكوين الطفل لنظرة إيجابية عن نفسه، أيضا بث الإحساس بالأمان والسعادة داخله بجانب منحه الثقة بالنفس التي تأتي بعد منحه الحرية والاعتماد على النفس مع مراعاة مشاعر الآخرين واحترام اختلافهم ويمكن الوصول لتلك الأهداف عن طريق :

  • تدريبه على القيام بالسيطرة على انفعالاته سواء الإيجابية أو السلبية.
  • تدريبه على قبول شكله وذاته بطريقة إيجابية.
  • بث مشاعر الإنتماء إلى العائلة والوطن.
  • ترك حرية الاختيار له في اختيار طريقة التعبير عن مشاعره ونلاحظ في تلك المرحلة اختلاف طرق التعبير لدى الأطفال تبعا للموقف سواء كان عن طريق استخدام اللغة أو الحركات الجسدية أو الميول الفنية.

وفي نهاية المقال نكون قد أوفينا في القيام بالشرح التفصيلي والذي يجيب عن جميع الاستفسارات والأسئلة التي تدور بذهن الآباء والأمهات قبل ذهاب أبنائهم إلى مرحلة رياض الأطفال.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى