أول من أخترع الطباعة بالقالب الصينيون وسبقوا سائر الأمم في صناعة القوالب . صواب خطأ

salma13 يناير 2023آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
salma
الدمام
أول من أخترع الطباعة بالقالب الصينيون وسبقوا سائر الأمم في صناعة القوالب . صواب خطأ
أول من أخترع الطباعة بالقالب الصينيون وسبقوا سائر الأمم في صناعة القوالب . صواب خطأ

هل فعلاً أن أول من أخترع الطباعة بالقالب الصينيون وسبقوا سائر الأمم في صناعة القوالب . صواب أم خطأ، يرغب بعض الطلاب بمعرفة الإجابة الصحيحة لهذا السؤال وذلك من أجل التحضير للاختبارات النهائية، في هذا المقال عبر السعودية اليوم سنتحدث بشكل مفصل حول الطباعة وتطورها.

ظهرت الطباعة في البداية من خلال استخدام قوالب خشبية وهذه العملية هي عبارة عن تقنية لطباعة الصور أو النصوص وكانت تستخدم في كافة دول شرق آسيا، ونشأت هذه التقنية تحديداً في الصين بالعصور القديمة وكانت تستخدم في الطباعة على المنسوجات.

ثم بدأت تنتشر هذه الطباعة لاستخدامها على الورق، وكانت لهذه الصناعة أثر كبير على تطور عملية الطباعة، وقد كانت حكومة الامبراطورية تقوم بصناعة الورق من شجر التوت وكان الورق لونه أسود ويتم تقطيعه إلى عدة أحجام مختلفة.

وكان يتم ختم الأوراق بواسطة خاتم خاص ويتم غمسه بحبر بلون قرمزي وكان يستخدم للتداول واكتسبت هذه الأوراق صفة رسمية وقيمة مثلما لو كانت من الذهب أو الفضة.

وفي ذلك الوقت لم يكن الكهنة في الصين لم يعرفوا الشمع الأحمر وقد صنعوا تعاويذ كبيرة من الفخار من أجل حماية المسافرين من خطر حيوانات النمور والذئاب.

وقد كانت هذه الطلاسم يُعتقد أنها قوية السحر حيث تحفر بالبداية على أختام من الخشب ثم يتم بواسطتها يتم نقل أشكال الطلاسم لعدد كبير من قطع الفخار ولم يكن أي كاتب يتمكن من مجاراة هذا العمل  بسرعته إذا استخدم القلم لكتابة التعاويذ على الفخار.

وقد أتقن الصينيون هذه الطريقة بالطباعة من خلال استخدام الأختام والقوالب الخشبية وتمكنوا من انتاج أول كتب مطوعة في العالم عرفها التاريخ من خلال استخدام هذه الطريقة.

والان يجب أن نقدم للطالب الإجابة عن العبارة: أول من أخترع الطباعة بالقالب الصينيون وسبقوا سائر الأمم في صناعة القوالب . صواب خطأ

الإجابة الصحيحة: عبارة صواب

 

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة