صحه

هل يجوز حلق شعر المولود بعد شهر من ولادته

حلق الشعر للمولود عادة توارثها عدد كبير من الناس،  كما ان الرسول صل الله عليه وسلم حثنا على ذلك، وفي هذا المقال سنتحدث بشكل مفصل عن هذا الموضوع.

حلق شعر المولود

حث الرسول صل الله عليه وسلم على حلق شعر المولود، وحلق شعر المولود له فوائد من أهمها:

-منع المادة الدهنية من التسبب الضرر لرأس المولود، وللتخلص من أي ميكروبات يحملها الشعر.

– بالإضافة الى ان حلاقة شعر المولود بعد مرور شهر من ولادته تمنعه من التعرض لأي ميكروبات أو أضرار تحدث له بسبب الولادة.

-كما أن حلاقة شعر المولود بعد شهر من ولادته يساعد في تحفيزه على النمو بشكل سريع، كما ان الحلاقة تعمل على زيادة قوة البصر والسمع عند الطفل، وتساعد أيضا على فتح مسام فروة الرأس.

وحلق شعر المولود ذهب الفقهاء أنه سنة مستحبة يجب العمل به والتصدق بوزن هذا الشعر بعد حلقه. كما أن الفقهاء استدلوا بقول الرسول عليه الصلاة والسلام لابنته فاطمة عندما أنجبت ابنها الحسين بن علي رضي الله عنهما، فقال لها: (يا فاطمَةُ، احْلِقي رَأسَه، وتَصَدَّقي بِزِنَةِ شَعرِه فِضَّةً، فوَزَنَّاهُ، فَكان وزنُه دِرهمًا أو بَعضَ دِرهمٍ)

كيفية قص شعر المولود بعد شهر من ولادته

-تعد حلاقة شعر المولود في فترة النهار من افضل الأوقات، وذلك لأن الأطفال تكون أكثر هدوء في هذه الفترة، خاصة وأن المولود في هذا الوقت يكون أقل غضبًا وانزعاج وغالبًا يكون نائمًا.

-ويجب على الأم أن تتأكد بأن مولودها يشعر بالراحة وإنه لم يصاب بنوبة اكتئاب،  ومن المهم قبل البدء بالحلاقة أن يتم دهن رأس الطفل برغوة من الصابون لكي تسهل عملية الحلاقة،  وحتى لا يصاب الطفل بأي ندوب أو جروح يجب أن تتم الحلاقة باتجاه نمو الشعر.

-ويجب وضع الشفرة المستخدمة في حلق شعر المولود في الماء لمدة قليلة، وان يتم تنظيف رأس المولود بمنديل معقم أو فوطة معقمة، وعلى الأم أن تقوم بتحميم المولود لتنظيف جسمه ورأسه من أي بقايا للشعر مع استبدال ملابسه.

هل يجوز حلق شعر المولود بعد شهر من ولادته

يعد اليوم السابع من ولادة الطفل هو اليوم الذي شرعه الإسلام لحلاقة شعر المولود، وحلاقة شعر المولود أمر مستحب وذلك لأن حلاقة المولود يوجد بها العديد من الحكم ومن أهمها:

مبالغة في النظافة وإزالة الأذى:

الطفل عند ولادته تتلطخ رأسه وشعره بالدم ويكون رأسه مليء بالأوساخ، مما يؤدي الى وجود الميكروبات في رأسه، لهذا شرع الإسلام حلق شعر المولود ليتم تطهيره من أي اضرار وإزالة الأذى الذي قد يحدث له بسبب هذه الأوساخ.

والإسلام شرع حلق الشعر باستمرار لكي ينمو وينبت بكثرة،  وذلك لأن شعر المولود يكون رقيق وضعيف في أول أيام من ولادته،  كم ان حلق شعر المولود يجعل شعره ينمو أفضل مما كان عليه في بطن أمه.

تعزيز التكافل الاجتماعي:

يعزز الدين الإسلامي التكافل الاجتماعي بين المسلمين وهذا ما شرعه الله سبحانه وتعالى، أي أن المسلم عندما يرزقه الله بمولود، يقوم بحلق شعره ويعمل على وزن هذا الشعر ويتصدق بوزنه على الفقراء والمساكين،  وهذا يعني ان المسلم يقوم بمشاركة أفراحه مع الفقراء والمساكين،  بالإضافة إن حلق شعر المولود يدخل الفرحة على أفراد أسرته لشعورهم بقدوم المولود الجديد.

-مخالفة عادات الجاهلية:

شاع في الجاهلية قبل الإسلام أن يتم ذبح عقيقة للمولود الجديد وتقوم أسرته بتلطيخ رأسه بدم العقيقة،  فهم يفعلون ذلك لكي يأخذوا بركتها، وجاء الإسلام بعد ذلك وادبل المسلمين بما هو أنفع للجنين ولهم من خلال ذبح عقيقة للمولود.

وحث الإسلام على ضرورة حلق شعر الجنين في اليوم السابع من ولادته،  وأيضا فإنه يسن أن يقوم أسرته بتلطيخ رأس المولود بعد حلقة بالزعفران وذلك لتعويضه عن دم الذبيحة النجس.

منار

مُهتمة بالكتابة بشكلٍ عام، وأيضًا بعلم النفس وأُحبُّ القراءة بالمواضيع المتعلقة به لدي اهتمام بالأعمال التطوعية مُحبة للعِلم والتعلُّم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
x