مؤسس الدولة السعودية الأولى هو الإمام

salma24 يناير 2023آخر تحديث : منذ أسبوعين
salma
الدراسة في السعودية
مؤسس الدولة السعودية الأولى هو الإمام
مؤسس الدولة السعودية الأولى هو الإمام

يتضمن هذا المقال إجابة السؤال مؤسس الدولة السعودية هو الإمام وحتى نصل إلى الإجابة الصحيحة على هذا المقال يجب أن نتحدث حول تأسيس الدولة وأحداث ذلك الوقت عبر السعودية اليوم 

الدولة السعودية الأولى

قامت الدولة السعودية في شبه الجزيرة العربية وذلك بعد اتفاق دار بين الأمير محمد بن سعود وبين الشيخ محمد بن عبدالوهاب، وقد ترتب على هذا الاتفاق تكوين وحدة سياسية ضخمة على أراضي شبه الجزيرة العربية.

وقد تواجدت العديد من الكيانات السياسية في إقليم نجد، وتكونت وحدة سياسية خاضعة لنظم واحدة، وبقيت السعودية قائمة حتى تمكن والي مصر من إسقاطها بعد استيلائهم على عاصمتها الدرعية ثم توالى على حكم السعودية أربعة حكام.

وقد لعبت السعودية الأولى دوراً كبيراً في التغير على شبه الجزيرة العربية في مختلف ميادين الحياة في السياسة والاقتصاد والاجتماع والثقافة، وقد امتد نفوذها على معظم أنحاء شبه الجزيرة العربية وأدت لوجود تهديد على بلاد العراق والشام.

وقد ظلت تتسع هذه الدرعية وأحدثت نظاماً اقتصادياً واجتماعيا وقانونيا يقوم على الشريعة الإسلامية، وقد كان له أثراً بعيداً على سكان المنطقة الخاضعة لنفوذها وتم تنظيم هذه المناطق الاقتصادية والمالية وحققت نجاحاً في إقامة مجتمع مترابط في النواحي الاجتماعية والاقتصادية وذلك بتشجيع من حكام الدولة.

وقد تخوفت الدولة العثمانية من امتداد النفوذ السعودي للعراق والشام وأرسلت الأوامر إلى الولاة إلى البصرة من أجل إرسال حملات من أجل القضاء على الدولة السعودية، ولم يستطع والي بغداد ووالي دمشق من أجل تحقيق أمل السلطان العثماني بالقضاء على الدولة السعودية.

وقد اتجه السلطان العثماني سليم الثالث لوالي مصر باشا وقد طلب منه استرداد الأراضي العثمانية الحجازية من الدولة السعودية وقد بدأ محمد علي باشا ويعد للحملة واختيار قيادة الحملة ابنه طوسون باشا حيث استمرت الحرب العثمانية السعودية لسنوات.

والان نكون قد وصلنا لنهاية هذا المقال وهي الإجابة عن السؤال: مؤسس الدولة السعودية الأولى هو الإمام

الإجابة الصحيحة: محمد بن سعود

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة