التجوية الكيميائية سريعة في المناطق الاستوائية صواب خطأ

salma21 يناير 2023آخر تحديث : منذ أسبوعين
salma
الدراسة في السعودية
التجوية الكيميائية سريعة في المناطق الاستوائية صواب خطأ
التجوية الكيميائية سريعة في المناطق الاستوائية صواب خطأ

نتحدث في هذا المقال بشكل مفصل حول التجوية الكيميائية سريعة في المناطق الاستوائية صواب خطأ حتى نتمكن معاً من الوصول للإجابة الصحيحة على هذه العبارة ولذلك فإننا سنقدم إليكم شرحاً لعوامل التجوية في المناطق الاستوائية عبر السعودية اليوم.

تعرف التجوية بأنها عملية تحلل الصخور والتربة أو المعادن على سطح الأرض بفعل بعض العوامل الجوية السائدة دون أن يتم نقل هذا الفتات من مكانه، وهي تختلف عن التعرية أو التحات الذي يشمل تفتيت الصخور ونقله وترسيبه.

وهناك العديد من التجويه وهي:

  1. تجوية الميكانيكية وهي تعرف بالفيزيائية والتي تشير إلى تفتت الصخور لأجزاء صغيرة دون أن يحدث أي تغيير على التركيب الكيميائي لها ودون نقل لمكانها وهي تتضمن عدة عمليات مثل تجمد المياه بالشقوق، وتتمدد المياه عند التجمد بالصخر وتعمل على تشققه.

تؤثر غالبا جذور النباتات على تفتيت الصخور خلال النمو والتمدد لداخل التربة، والحيوانات عندما تقوم ببناء بيوت لها أو محاولتها الاختباء تحت الرمال.

والنوع الثاني هي التجويه الحيوية أو الكيميائية وهي تحدث عند تفاعل الهواء أو الماء مع المعدن المكون للصخر مما يؤدي لتكوين معادن جديدة وتعد هذه العملية تغيير على التركيب الكيمائي وإنتاج مادة جديدة، وهذا النوع يكثر إلى جانب البحار وذلك لأنها تتفاعل مع المياه المالحة التي تحلل الصخر، ويتم ضرب مثال بسيط من أجل التفريق بين هاتين العمليتين من خلال إحضار قطعة من الورق وتمزيقها لقطع أصغر فهذه تعد عملية ميكانيكية.

أما النوع الثالث فهو التجويه الحيوانية التي تعبر عن نشاط الحيوان مع البيئة مثل النمل الأبيض وتفاعلاته مع الصخور مما يؤدي لهدم المنازل والبيوت وكذلك الحيوانات الحفارة مثل القوارض التي تعمل على نبش الصخور وكذلك الثعابين.

والان نكون قد وصلنا لنهاية المقال وهو الإجابة عن السؤال: التجوية الكيميائية سريعة في المناطق الاستوائية صواب خطأ

الإجابة: عبارة صواب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
x