استخدمت القوالب قديما لطباعة الكتب صواب خطأ

salma9 يناير 2023آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
salma
الدراسة في السعودية
استخدمت القوالب قديما لطباعة الكتب صواب خطأ
استخدمت القوالب قديما لطباعة الكتب صواب خطأ

يرغب عدة طلاب التأكد من إجابة العبارة استخدمت القوالب قديما لطباعة الكتب صواب خطأ ولذلك فإننا في هذا المقال سنتحدث عن درس الطباعة حتى نتوصل للإجابة الصحيحة على هذه العبارة على السعودية اليوم.

أولاً ينبغي أن نتعرف على تاريخ الطباعة قديما وكيف بدأت فكرة الطباعة وكيف تم تطبيقها، حيث عُرف أن الصين كانت تستخدم الطباعة الميكانيكية حيث كان يتم حفر الحروف بواسطة القوالب الخشبية ثم يتم ضغطها على الورق وكان ذلك عام 200 ميلادي.

أول كتاب تم طباعتها بهذه الطريقة كان كتاب بوذا المقدس عام 970 ميلادي وتم طباعة 1300 نسخة من هذا الكتاب، ثم تمكن الكوريون من أخذ هذه الطريقة ولكن بالنسبة للغة الكورية فقد كانت المشكلة بسبب كثرة الحروف المنفصلة وبالتالي لم تكن هذه الطريقة عملية ومناسبة لهم.

الطباعة قديما عند العرب

بالنسبة للعرب فقد رأوا أن طباعة القرآن الكريم بالمطابع الحديثة أم محرم في ذلك الوقت وقد كانوا يؤمنون بقدسية الحروف العربية وكانوا يستخدمون طريقة الصين التي تعرف بالنقل اليدوي، ثم تم أول محاولة للطباعة بالحروف العربية على يد مارتن روث وكان ذلك عام 1468 وكانت المحاولة من خلال كتاب برنارد برايدنياخ الذي تحدث به عن الأماكن المقدسة.

وطبعت في إسبانيا نسخة من كتاب وسائل تعلم وقراءة اللغة العربية ومعرفتها ثم تم طباعة نسخة المزامير والتوراة والإنجيل باللعة العربية، وتم تأسيس أول مطبعة في تركيا على يد إبراهيم الهنغاري ثم انتقلت المطبعة لدمشق من أجل استخدامها بالجرائد والكتب العلمية مع منع استخدامها لطباعة القرآن الكريم.

ولكن بعد فترة تم السماح بطباعة القرآن الكريم حتى يكون بمتناول الجميع حول العالم وكان كتاب السواعي هو أول كتاب يتم طباعته بشكل كامل باللغة العربية في مدينة فانو الايطالية.

والآن نكون قد وصلنا للفقرة الأهم وهي الإجابة عن السؤال الخاص بمقالنا وهو : استخدمت القوالب قديما لطباعة الكتب صواب خطأ

الإجابة الصحيحة: عبارة صواب

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة
x