أرغمت القوات العثمانية على مغادرة الرياض وسحب قواتها بموجب معاهدة لندن عام

وفاء علا25 يناير 2023آخر تحديث : منذ أسبوعين
وفاء علا
الدراسة في السعودية
أرغمت القوات العثمانية على مغادرة الرياض وسحب قواتها بموجب معاهدة لندن عام
أرغمت القوات العثمانية على مغادرة الرياض وسحب قواتها بموجب معاهدة لندن عام

دعمت الدول الأوروبية اتفاقية تم توقيعها بين الدولة العثمانية و محمد علي باشا والي مصر، وتم مناقشة قضية مغادرة القوات العثمانية الرياض وسحب جميع قواتها.

وسيتم خلال المقال التالي عبر موقع السعودية اليوم التطرق لموضوع المعاهدة التي تم بموجبها ارغام القوات العثمانية على مغادرة الرياض وسحب قواتها منها.

أرغمت القوات العثمانية على مغادرة الرياض وسحب قواتها بموجب معاهدة لندن عام ___؟
الإجابة هي: في 15 يوليو من عام 1840م.

معاهدة لندن:

وقعت الدولة العثمانية اتفاقية لإعادة السلام عام 1840م بين الدولة العثمانية وروسيا وبروسيا وبريطانيا والنمسا للتخلص من توسعات محمد علي.

وكانت من ضمن الاتفاقية هو تقليص صلاحيات محمد علي باشا في أراضي الدولة العثمانية، وقد رفض محمد علي الاتفاقية ببدايتها.
ولكن اضطر محمد علي باشا القبول بشروط الاتفاقية بعد العديد من المفاوضات التي قامت بها الإمبراطورية العثمانية.

وافقت الدولة العثمانية على إغلاق الدردنيل أما السفن الحربية، وعرض على محمد علي باشا السيطرة على مصر.

وكان في المقابل انتهاء سيطرته على جزء كبير من أراضي الدولة العثمانية، وكان عليه سحب قواته من مناطق الجزيرة العربية.

في النهاية وافق والي مصر محمد علي على الاتفاضية وانسحب من سوريا وأعاد الأسطول العثماني.

بنود معاهدة لندن:

  • إخلاء منطقة كريت والحجاز واعادة الأسطول العثماني للسلطان.
  • منح محمد علي باشا حكم مصر وفلسطين طوال حياته.
  • على محمد علي باشا دفع الجزية السنوية للسلطان.
  • يلتزم محمد علي باشا بتطبيق الشروط التي وضعتها الدولة العثمانية.
  • في حالة رفض محمد علي باشا الشروط يلجأ أصحاب الاتفاقية لاستخدام القوة في حماية عرش السلطان.

نتائج معاهدة لندن:

  • أصبحت مصر دولة بعد أن كنت ولاية عثمانية.
  • فشلت الوحدة العربية.
  • أصبح لمصر حق في جمع الضرائب مقابل ربع الإيرادات.
  • لا تبني مصر أي اسطول أو سفن حربية إلا بأخذ إذن السلطان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة