حاول الإمام فيصل بن تركي تفادي الإصطدام بالحملة العثمانية المعتدية من خلال.

28 يناير 2023آخر تحديث :
حاول الإمام فيصل بن تركي تفادي الإصطدام بالحملة العثمانية المعتدية من خلال.
حاول الإمام فيصل بن تركي تفادي الإصطدام بالحملة العثمانية المعتدية من خلال.

حاول الإمام فيصل بن تركي تفادي الإصطدام بالحملة العثمانية المعتدية من خلال كما عودناكم طلابنا الأعزاء من خلال موقعنا أن نقدم لكم دائما الحل الصحيح، وسوف نجيب اليوم عن سؤالكم، وهو من الأسئلة المهمة التي تتكرر في الكثير من الامتحانات في مادة التاريخ، وهذا السؤال يتعلق بالحملة العثمانية عبر السعودية اليوم.

من هو فيصل بن تركي

يطلق عليه فيصل بن تركي بن محمد بن سعود والمردة من بني حنيفة من بكر، تركي آل سعود وهو إمام الدولة السعودية الثانية (امارة نجد)، ولد في الرياض سنة 1249هـ، كما أنه تولى زعامة السعودية الثانية في فترتين، كانت الأولى ما بين 1250 هـ حتى عام 1254 هـ، أما الفترة الثانية كانت ما بين عام 1259 هـ حتى عام 1282 هـ، وهو ابن الأميرة هيا بنت حمد من أهل ضرماء.

وكان يتولى الدفاع عن الدرعية عندما قام إبراهيم باشا مهاجمتها، وقد كان فيصل بن تركي من ضمن من تم أسرهم في هذا الهجوم من أبناء الأسرة وأبناء عمه، كما أنه تم نقل جميع الأسرى إلى القاهرة، ولكنه تمكن من الهرب والمغادرة من مصر والعودة إلى نجد.

قبل تولي فيصل بن تركي الحكم 

وبعد أن عاد فيصل بن تركي من القاهرة أصبح مساعد لوالده، وتمكن خلال هذه الفترة من زيادة دعائم الدولة ونشر الأمن، وبعد أن قتل والده انتقل إلى مدينة الرياض ودخلها وحاصر مشاري آل سعود في قصر الحاكم، كما وافق الأمير فيصل وتم الاتفاق على تسهيل دخول ابن رشيد والعديد من أتباع فيصل إلى القصر.

وكان ذلك مقابل أن يعود أميراً على جلاجل التي تم عزله عن إمارتها، وقد تمكن ابن رشيد واتباع فيصل من دخول القصر، وبعدها تم القبض على مشاري وتعرض للقتل بعد أربعين يوماً من اغتيال تركي بن عبدالله آل سعود.

حاول الإمام فيصل بن تركي تفادي الإصطدام بالحملة العثمانية المعتدية من خلال.
وبعد الشرح المبسط الذي قدمناه لكم طلابنا الأعزاء، تكون الإجابة الصحيحة حول سؤال حاول الإمام فيصل بن تركي تفادي الإصطدام بالحملة العثمانية المعتدية من خلال، الاجابة الصحيحة هي من خلال شجاعته وذكاء، والعمل على تقوية الدولة العثمانية الثانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة