تمكن موزلي من تطوير الجدول الدوري حسب الأعداد الكتلية

salma9 يناير 2023آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
salma
الدراسة في السعودية
تمكن موزلي من تطوير الجدول الدوري حسب الأعداد الكتلية
تمكن موزلي من تطوير الجدول الدوري حسب الأعداد الكتلية

يهتم الطلاب على حل كافة الأسئلة خلال الدراسة للامتحانات، ويعتبر سؤال تمكن موزلي من تطوير الجدول الدوري حسب الأعداد الكتلية، السعودية اليوم.

من أكثر الأسئلة التي يتكرر البحث عنها عبر محرك البحث جوجل، ونحن طلابنا الأعزاء سنكون معكم خطوة بخطوة حتى تصل إلى التفوق في دراستك.

ما هو الجدول الدوري
حتى نتمكن من تقديم الإجابة الصحيحة حول سؤال تمكن موزلي من تطوير الجدول الدوري حسب الأعداد الكتلية، لا بد أن نقوم بتعريف الجدول الدوري وهو عبارة عن جدول مرتب بتنسيق معين ويتم فيه ترتيب العناصر الكيميائية حيث تكون مجدولة وفق أسس معينة، على حسب عددها الذري، والتوزيع الإلكتروني، والخواص الكيميائية المتكررة، والذي من خلاله ستتمكن من التعرف على هيكله اتجاهات دورية. بشكل عام.

كما أن العناصر داخل الجدول الدوري تكون مصنفة في الصف واحد (الدورة) الفلزات تكون باتجاه اليسار، واللافلزات تكون موجودة باتجاه اليمين، بحيث توضع العناصر التي لها سلوكيات كيميائية مماثلة في نفس العمود.، ويطلق اسم صفوف الجدول بالدورات، أما الأعمدة يطلق عليها اسم المجموعات.

ويوجد داخل الجدول الدوري 6 مجموعات أسماء، بالإضافة إلى الأرقام المخصصة، كما أنه يُعرض في شكل أربع مناطق مستطيلة بسيطة أو مستويات فرعية مرتبطة بملء المدارات الذرية المختلفة، مثلا عناصر المجموعة 17 هي الهالوجينات؛ والمجموعة 18 هي الغازات النبيلة.

تمكن موزلي من تطوير الجدول الدوري حسب الأعداد الكتلية
وبعد أن تعرفنا على مفهوم الجدول الدوري وتعرفنا على آلية توزيع العناصر الفلزات واللافلزات داخل الجدول، والتي يتم توزيعها على أساس صفاتها وخصائصها الكيميائية، تكون الإجابة عن سؤال تمكن موزلي من تطوير الجدول الدوري حسب الأعداد الكتلية.

الإجابة الصحيحة: عبارة خاطئة

هنري غوين جيفريس موزلي الذي ولد في 23 نوفمبر من عام 1887، وتوفي في 10 أغسطس من عام 1915 م، هو عالم فيزيائي إنجليزي قام بتعليل مفهوم الرقم الذري للمواد مما أسهم في تقدّم علم الكيمياء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة