فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون

21 فبراير 2023آخر تحديث :
فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون
فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون

تعتبر سورة الأنعام من سور القرآن التي تحتوي على 165 آية، وتتحدث عن الأنعام وهي البقر والغنم والإبل والماعز، ويوجد بها الكثير من الدروس الدينية المستفادة في حياة المسلم.

وسنتحدث معكم عبر موقع السعودية اليوم عن تفسير بعض الآيات من سورة الأنعام، بالإضافة إلى الدروس المستفادة من هذه الآيات.

تفسير بعض آيات سورة الأنعام:

الآية 44:

{ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ (44)}.

يذكر الله عز وجل في الآية الذين تركوا العمل الذي أمرهم به الله وجاء على لسان الرسل.
حيث بدل الله مكان البأساء الرخاء، ومكان الضراء السلامة والسعة في العيش، وفتحنا عليهم تعني سعة الرزق والرحمة.

ولكنهم تركوا أمر الله ولم يتضرعوا إليه ولم يذكروه وفرحوا بتغير الحال دون شكر، فأتاهم الله العذاب بغتة أي فجأة.

” فإذا هم مبلسون ” أي هالكون، نادمون على تكذيبهم للرسل، وأصبحوا مكتئبين يندمون على ما سلف منهم.

مقاصد سورة الأنعام:

  • سورة الأنعام تثبت وجود الله ووحدانيته، وأنه الخالق الذي يستحق الحمد والشكر على الحياة والموت.
  • عبرة من القرون السابقة التي كذبت الرسل ولم ترجع إلى الله رغم النعم التي أنعم الله عليها بها.
  • وضحت السورة الحكمة من إرسال الرسل والأنبياء، والإنذار للكافرين الذين يكذبون الرسول ويصدون عن الدين.
  • تحدثت سورة الأنعام عن حال الكافرين يوم القيامة، وكيف يصبحون نادمين على ما قد سلف.
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة