كيف ترى موقف الرّاوي في النّص؟ كان سلبيًّا فوقف متفرجًا. كان إبجابيًّا فحاول توجيه الشاب إلى جادة الصواب. كان عدوانيًّا فاعتدى على الشاب. كان بعيدًا فلم يعرف تفاصيل الرواية.

salma17 يناير 2023آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
salma
الدراسة في الرياض
فلم يعرف تفاصيل الرواية.
فلم يعرف تفاصيل الرواية.

إذا كنت تبحث عن إجابة السؤال كيف ترى موقف الرّاوي في النّص؟ كان سلبيًّا فوقف متفرجًا. كان إبجابيًّا فحاول توجيه الشاب إلى جادة الصواب. كان عدوانيًّا فاعتدى على الشاب. كان بعيدًا فلم يعرف تفاصيل الرواية. فإننا في هذا المقال عبر السعودية اليوم سنتحدث بشكل مفصل حول النصوص في اللغة العربية وموقف الراوي حتى نتوصل لإجابة السليمة.

تعد اللغة العربية من المواد الدراسية الممتعة والجميلة فهي على الرغم من أن البعض يشعر بالصعوبة تجاهها إلا أنها بذات الوقت مادة مليئة بالمعلومات الخصبة، ومن أبرز الأسئلة التي تأتي في اختبارات اللغة العربية هي فقرة النص الأدبي أو القصصي.

حيث يتم وضع نص مقتبس من أي رواية أو قصة أو حتى شعر ويتم وضع بعض الأسئلة في أسفل هذه الفقرة مثل ملخص القصة أو استخرج الأساليب أو حتى ما رأي القارئ بهذا الموقف، ويتم طلب استخراج مثل أنواع الأفعال ومثال عليه ولذلك فهو من الأسئلة المهمة للغاية.

ولدينا في هذا المقال فقرة تتضمن بعض السلوكيات والتي يجب على الطالب أن يركز في قراءة هذا النص حتى يتمكن من الإجابة بشكل صحيح عليه، وبالتالي فإننا سنقدم إليك بعض النصائح تجاه هذه الطريقة من الأسئلة.

إذا صادفك أي سؤال يتضمن فقرة ما فإن أول خطوة عليك قراءتها مرتين على الأقل حتى تتمكن من فهم النص، ثم قم بتحليل بعض المواقف الواردة في الفقرة بعقلك وميزّ بين المواقف ما إذا كانت إيجابية أو سلبية.

ثم قم بقراءة الأسئلة وعد للنص مرة أخرى من أجل معرفة ما إذا كانت الإجابة سهلة أما لا، ولذلك فإننا قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال وهو الإجابة عن السؤال: كيف ترى موقف الرّاوي في النّص؟ كان سلبيًّا فوقف متفرجًا. كان إبجابيًّا فحاول توجيه الشاب إلى جادة الصواب. كان عدوانيًّا فاعتدى على الشاب. كان بعيدًا فلم يعرف تفاصيل الرواية.

الإجابة الصحيحة:  موقف الراوي من النص إيجابياً فحاول أن يحول الشاب عن فعله ودله إلى جادة الصواب.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة